لجنة التخطيط للممرّ الاجتماعي والبيئي في الشمال تطلق الخطّة الاستراتيجية البيئية العشرية بدعمٍ من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID)

ujhl


 

بدعمٍ من مشروع التحريج في لبنان الذي تموّله الوكالة الأميركية للتنمية الدولية(USAID) وتنفّذه مديرية الأحراج الأميركية، أطلقت لجنة التخطيط المعنيّة بالممرّ الاجتماعي والبيئي في الشمال خطّتها الاستراتيجية البيئية العشرية من أجل تحسين الظروف البيئية وتوسيع الغطاء الأخضر في المنطقة. تتضمّن الخطة الاستراتيجية أنشطةً متنوّعة، أبرزها: التحريج، والوقاية من الحرائق، وحملات التوعية، وإدارة الغابات، والسياحة البيئية، وتنمية القدرات، وخطّة التواصل، وتفاصيل أخرى كثيرة.

شارك في الحدث الذي جرى بتاريخ 12 تشرين الثاني 2016 ممثل وزير الزراعة الأستاذ إقبال زيادة، وممثلون عن وزارة البيئة، ورئيس اتحاد بلديات قضاء زغرتا وممثلون عن الدفاع المدني، وأعضاء لجنة التخطيط، وجمعيات محلّية من المجتمع المدني، ورؤساء البلديات الـ12 المشمولة في ممرّ الشمال الاجتماعي والبيئي، وهي: إهدن، بقرقاشا، حصرون، بشرّي، تنورين، شاتين، جاج، لحفد، إهمج، العاقورة، اليمونة ،ومقنة.

خلال الحدث، شدّدممثل الوكالة الأميركية للتنمية الدولية على أهمية دور لجنة التخطيط كصلة وصل تحثّ المجتمعات المحلّية المتجاورة على التطرّقلاحتياجاتها البيئية المشتركة بطريقةٍ فعّالة. أكّدت الوكالة أيضًا على التزامها بمواصلة دعم اللجنة لتحسين قدرتها على إدارة الممرّ الاجتماعي والبيئي. بالإضافة إلى ذلك، قدّم نهاد داغر، أحد أعضاء اللجنة، عرضًا حول الخطّة الاستراتيجية العشرية وكيف ستتعاون اللجنة مع القطاع الخاص، والجهات المانحة الوطنية والدولية، والجمعيات المهتمّة بمسائل التحريج، والجمعية التعاونية الزراعية لمنتجي الأغراس الحرجية في لبنان، وغيرها من الجهات المعنية بالتحريج من القطاعَين العام والخاص، بهدف تنفيذ ودعم الخطّة.

اختُتِم الحدث بلفتةٍ رمزية من خلال زرع شجرةٍ في محمية حرش إهدن، بحضور كافة أعضاء اللجنة، بغية تسليط الضوء على أهمية العمل معاً لاستعادة الأحراج وحمايتها.

لمزيدٍ من المعلومات، يُرجى الاتّصال بـ:

جنى الجوهري – مسؤولة التواصل والإعلام في مشروع التحريج في لبنان (70-072 063)

i;iuiiujijkp;kuiunnamed (1)65

Author: Jessica Abboud

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *